السبت، 9 فبراير، 2013

200 ألف جنيه غرامة على شيخ الأزهر بسبب كتاب دراسى

قضت محكمة القاهرة الاقتصادية بتغريم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر مبلغ 200 ألف جنيه كتعويض إلي ورثة المؤلف المرحوم محمد الصادق قمحاوي لقيام إدارة المعاهد الأزهرية بتدريس كتاب " غريب القرآن " لطلاب المعاهد الأزهرية لمدة 7 سنوات، دون أن يقدم أي مقابل نقدي لورثته.
وكشف تقرير الخبير الفني أن كتاب المؤلف مستمد من كتاب "غريب القرآن" للإمام "محمد أبوبكر السجستاني" لكن المؤلف "قمحاوي" قام بإعادة ترتيب السور القرآنية واعتمد في التفسير علي الإيجاز في المعاني والمفردات والاختصار فيها وبالتالي فهو بمثابة قاموس يعرض الكلمة ويتميز عن الكتاب الذي استمد منه المادة العلمية.
رفضت المحكمة دفاع محامي شيخ الأزهر الذي قرر أن المرحوم "قمحاوي" كان يعمل لدي إدارة المعاهد الأزهرية وأنه قام بتأليف هذا الكتاب أثناء عمله بالأزهر وتقاضي مقابلا نقديا عن عمله.
اعتبرت المحكمة طبع الكتاب وتدريسه للطلاب دون موافقة ورثة المؤلف اعتداء علي حقوق الملكية الفكرية له لذا يستوجب تعويض ورثته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الموضوعات الأكثر مشاهدة